الفرق بين متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي هو أحد الأشياء التي لا يعرفها الكثير من الناس لأنهم يعتقدون أن متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي شيء واحد. في السطور التالية ، سنتحدث عن الفرق بين متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون الهضمي من حيث الأسباب والأعراض والعلاجات والاختلافات الأخرى في بعض التفاصيل.

محتويات المقال

الفرق بين متلازمة القولون العصبي ومتلازمة القولون العصبي

تُعرَّف متلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome) على أنها مرض معدي معوي ، وهو مرض طويل الأمد يسبب انزعاجًا دائمًا للشخص ويمكن أن يسبب مضاعفات. يُعرف أيضًا باسم الاضطراب الشائع الذي يحدث في الجهاز الهضمي. الجهاز الهضمي وخاصة القولون العصبي تسمى متلازمة القولون العصبي الالتهاب.

عندما يتعلق الأمر بالجهاز الهضمي ، فهو ليس مصطلحًا طبيًا ، ولكنه يسمى مرض التهاب الأمعاء (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease).

الفرق بين أسباب القولون العصبي ومتلازمة القولون العصبي

تختلف أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي عن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة القولون الهضمي ، وذلك لأن القولون العصبي ، على عكس متلازمة القولون الهضمي ، يعتبر متلازمة مرضية وليست مرضًا عضويًا ، لأنه يمثل مرضًا عضويًا. الفرق بين أسباب القولون العصبي ومتلازمة القولون الهضمي في بعض التفاصيل.

أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي

لا يزال السبب الدقيق لمرض القولون العصبي مجهولاً ، ولكن هناك بعض العوامل التي تلعب دورًا في تطور متلازمة القولون العصبي ، وأهمها:

  • تقلصات عضلات الأمعاء: يمكن أن تسبب تقلصات العضلات المستمرة والممتدة في الأمعاء الانتفاخ والغازات ، مما يسبب متلازمة القولون العصبي.
  • التهاب الأمعاء: وهو أحد أسباب متلازمة القولون العصبي ، حيث يرتبط الالتهاب المعوي بزيادة الخلايا المناعية في الأمعاء مما يسبب ألماً في القولون.
  • العدوى: يمكن أن تسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية التهاب الأمعاء مما يؤدي إلى متلازمة القولون العصبي.
  • مشاكل الجهاز العصبي: يمكن أن تحدث متلازمة القولون العصبي بسبب مشاكل الأعصاب في الجهاز الهضمي.
  • التغييرات في البكتيريا المفيدة الموجودة في القناة الهضمية: نظرًا لأن البكتيريا المفيدة تلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي ، يمكن أن تحدث مشاكل عندما تتأثر هذه البكتيريا ، مما يؤدي إلى متلازمة القولون العصبي.

متلازمة القولون العصبي

هناك بعض المحفزات التي تجعل متلازمة القولون العصبي أسوأ ، مثل:

  • تناول الأطعمة التي تحفز أمراض القولون ، مثل القمح ومنتجات الألبان والحمضيات والفول والملفوف والحليب والمشروبات الغازية.
  • الإجهاد والتوتر العقلي.
  • التغيرات الهرمونية

أسباب الجهاز الهضمي

في الماضي ، كان يُعتقد أن سبب الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي أو التهاب الأمعاء هو اتباع نظام غذائي غير لائق والتوتر ، ولكن تبين بعد ذلك أنه في بعض الحالات تزداد هذه العوامل ، ومع ذلك لا تحدث عدوى في الجهاز الهضمي ، لذا سبب هذا المرض غير معروف ، ولكن من المحتمل أن يعتقد بعض العلماء أنه قد يحدث لأسباب وراثية ، حيث يتطور عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من أمراض الجهاز الهضمي ، وقد يكون ناجماً عن أسباب مناعية ، مثل عندما يتم تنشيط الجهاز المناعي عندما تهاجم بكتيريا أو فيروسات ، فإنه يمكن أن يهاجم خلايا الجهاز الهضمي ويسبب أمراض الجهاز الهضمي أو التهاب الأمعاء.

الفرق بين القولون العصبي وعوامل الخطر المعدية المعوية

عوامل الخطر هي عوامل تزيد من فرصة الإصابة بالمرض ، أي يصبح الشخص معرضًا لخطر الإصابة بالمرض إذا كانت لديه هذه العوامل ، وفيما يلي سنتحدث عن عوامل خطر متلازمة القولون العصبي والجهاز الهضمي بشيء من التفصيل.

عوامل الخطر لمتلازمة القولون العصبي

فيما يلي بعض عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي:

  • إذا كان الشخص دون سن الخمسين.
  • تشيع متلازمة القولون العصبي عند النساء أكثر من الرجال.
  • مع وجود تاريخ عائلي للإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • اضطرابات الصحة العقلية مثل القلق.

عوامل الخطر للإصابة بالتهابات الجهاز الهضمي

فيما يلي بعض عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بمرض القولون العصبي:

  • – العمر أقل من ثلاثين سنة ، لأنه السن الأكثر شيوعاً عند إصابة القولون الهضمي ، بينما بعد الخمسين أو الستين لا يمكن أن يصاب.
  • القوقازيين ، لكن هذا يمكن أن يحدث بالتأكيد لجميع السلالات.
  • مع وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية.
  • التدخين.
  • تناول الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.
  • العيش في مناخ صناعي يعرض الشخص لخطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

الفرق بين متلازمة القولون العصبي ومتلازمة القولون العصبي

على الرغم من وجود بعض أوجه التشابه في الأعراض بين متلازمة القولون العصبي وعسر الهضم ، إلا أن هناك أعراضًا تفرق بين القولون العصبي وعسر الهضم والعكس صحيح. فيما يلي سوف نتحدث بالتفصيل عن أعراض متلازمة القولون العصبي والجهاز الهضمي والأعراض المماثلة بينهما.

أعراض القولون العصبي

تشمل أعراض متلازمة القولون العصبي ما يلي:

  • انتفاخ
  • الغازات الزائدة.
  • آلام وتشنجات في البطن.
  • قد يحدث إسهال أو تبادل بين الاثنين.
  • ظهور مخاط في البراز.

متلازمة القولون العصبي:

تشمل أعراض متلازمة القولون العصبي ما يلي:

  • إسهال.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • فقدان الوزن.
  • آلام وتشنجات في البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الشهية.
  • وجود دم في البراز.

أعراض مشابهة بين متلازمة القولون العصبي وأمراض الجهاز الهضمي

من أهم الأعراض المشابهة بين متلازمة القولون العصبي ومتلازمة القولون العصبي الشعور بالألم والتشنج في البطن والإسهال والشعور بتشنج عضلات البطن.

الفرق بين متلازمة القولون العصبي وأمراض الجهاز الهضمي

تختلف المضاعفات الناتجة عن كل من متلازمة القولون العصبي وأمراض الجهاز الهضمي ويمكن أن تكون خطيرة.

مضاعفات القولون العصبي

يمكن أن تسبب متلازمة القولون العصبي العديد من المضاعفات إذا لم يتم السيطرة عليها ومن أهم هذه المضاعفات:

  • العدوى بسبب نوبات الإمساك الشديد أو الإسهال.
  • التأثير السلبي على حياة الفرد حيث تقل جودة الحياة بسبب الألم والقولون العصبي.
  • الاكتئاب والقلق عند زيادة أعراض القولون العصبي.

مضاعفات القولون

من الممكن حدوث بعض المضاعفات مع عدوى القولون ومن أهم هذه المضاعفات:

  • زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون لدى مرضى الداء البطني.
  • التهاب المفاصل والتهابات العين والجلد.
  • حدوث جلطات دموية في الأوردة والشرايين.
  • التهاب القنوات الصفراوية.
  • انسداد معوي.
  • قرحة المعدة
  • انثقاب القولون.
  • شقوق الشرج
  • تضخم القولون
  • الجفاف الشديد
  • عدوى الناسور.

متى يكون من الضروري مراجعة الطبيب؟

مع متلازمة القولون العصبي ومتلازمة القولون العصبي ، هناك بعض الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب ، والتي سنتحدث عنها بمزيد من التفصيل في السطور التالية.

متى يلزم مراجعة الطبيب في حالة الإصابة بمتلازمة القولون العصبي؟

هناك بعض الحالات التي تتطلب عناية طبية فورية لمتلازمة القولون العصبي ، ومن أهم هذه الحالات:

  • القيء العنيف بدون سبب واضح.
  • الإسهال أثناء الليل.
  • .
  • ألم شديد بعد التغوط.
  • فقر الدم المرتبط بنقص الحديد.
  • نزيف من فتحة الشرج.

متى يكون من الضروري الذهاب إلى الطبيب في حالة الجهاز الهضمي

يجب مراجعة الطبيب فورًا إذا لاحظت أي تغيير في حركات الأمعاء بشكل عام أو إذا كان المريض يعاني من التهاب حاد في الأمعاء ، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة يمكن أن تهدد الحياة إذا لم تحصل على المشورة والعلاج من طبيب.

الفرق بين متلازمة القولون العصبي وأمراض الجهاز الهضمي

يختلف تشخيص متلازمة القولون العصبي عن متلازمة القولون الهضمي لأنه غالبًا ما يتم تشخيص متلازمة القولون العصبي عن طريق استبعاد أمراض أخرى بالإضافة إلى اختبارات معينة. أما الجهاز الهضمي فيتم تشخيصه بالنظر وفحص الأمعاء الملتهبة. فيما يلي سوف نتعرف على طرق تشخيص كل من القولون العصبي والقولون الهضمي.

تشخيص متلازمة القولون العصبي

يتم تشخيص القولون العصبي من خلال القيام بما يلي:

  • توقع أعراض أكثر خطورة مثل الحمى ونزيف المستقيم والغثيان والقيء والإسهال المستمر.
  • تنظير القولون.
  • التنظير السيني المرن.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • الأشعة المقطعية.
  • اختبار عدم تحمل اللاكتوز.
  • التنظير العلوي.
  • اختبارات البراز.
  • اختبارات مخصصة للكشف عن نمو البكتيريا.

تشخيص الجهاز الهضمي

يتم تشخيص القولون العصبي من خلال القيام بما يلي:

  • تنظير القولون.
  • التنظير السيني المرن.
  • تنظير الأمعاء الدقيقة.
  • التنظير العلوي.
  • فحص لوجود دم في البراز.
  • الاختبارات والالتهابات.
  • تنظير الكبسولة.
  • صور الأشعة السينية.
  • الأشعة المقطعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

الفرق بين متلازمة القولون العصبي ومتلازمة القولون العصبي

يتم علاج كل من متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي بأكثر من طريقة ، حيث يمكن علاجهما بالأدوية وتغيير نمط الحياة والنظام الغذائي وطرق أخرى. في النص التالي ، سنتعرف على الفرق بين متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون التقرحي .

متلازمة القولون العصبي

يتم علاج متلازمة القولون العصبي بـ:

  • تناول بعض الأدوية: قد يتناول المريض المصاب بمتلازمة القولون العصبي أدوية معينة لتخفيف الأعراض ، ومن أهم هذه الأدوية الأدوية التي تعالج تهيج الأمعاء مثل أوكسادولين والمسكنات ومكملات الألياف والملينات ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • تغييرات في نمط الحياة: تناول الأطعمة الغنية بالألياف وتجنب الأطعمة التي تسبب الغازات والغلوتين ، واشرب الكثير من الماء ، واحصل على قسط كافٍ من النوم ، ومارس الرياضة وتناول الطعام بانتظام.
  • علاجات الطب البديل: مثل التنويم المغناطيسي والوخز بالإبر والحد من التوتر.

علاج القولون

يتم علاج متلازمة القولون العصبي بـ:

  • العلاج الدوائي: مثل مضادات الالتهاب والمضادات الحيوية ومسكنات الآلام وأدوية الإسهال ومكملات الحديد ومكملات الكالسيوم وفيتامين د.
  • العلاج الجراحي: مثل استئصال المستقيم والقولون.
  • تغييرات في نمط الحياة: مثل الحد من تناول الأطعمة الدهنية ، والحد من منتجات الألبان ، وشرب الكثير من السوائل وتناول الفيتامينات بعد استشارة الطبيب ، وتجنب التدخين وشرب الكحول.
  • الطب البديل: مثل استخدام زيت السمك ، والهلام ، والبروبيوتيك ، والكركم ، وعلاج الوخز بالإبر.

ما هو أخطر متلازمة القولون العصبي أو القولون الهضمي؟

من المؤكد أن القولون الهضمي أكثر خطورة لأن المضاعفات التي يسببها تكون أكثر خطورة مثل سرطان القولون والجلطات الدموية في الأوردة والشرايين وانسداد الأمعاء وقرحة المعدة وانثقاب القولون وتضخم القولون.

أخيرًا تحدثنا عن الفرق بين متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون المعدي المعوي ، حيث تحدثنا عن الاختلاف بين الاثنين من حيث الأسباب وعوامل الخطر للإصابة في كل منهما ، وتعرفنا أيضًا على أعراض كل من مرض القولون العصبي والتهاب القولون المعدي المعوي. ومضاعفات كل منها والحالات التي تتطلب زيارة الطبيب لأننا عرفنا طرق تشخيص متلازمة القولون العصبي والتهاب القولون المعدي المعوي وكيفية علاجهما.

  • مايوكلينيكا، 15.1.2021
  • تصفح معنا: